الرؤية والمهمة

السعي نحو عالم من المساواة والتنوع  تسوده قيم العدالة الاجتماعية والسياسية واحترام الطبيعة والحياة، ويتخذ من حرية التعبير ركيزة أساسية لهذه القيم، ومن الحراك المجتمعي المستمر حافزاً للتغيير.



هذا ويقع التعبير الفني في صلب رؤيتنا المشار إليها، لأننا نعتبره قاعدة انطلاق، وسبيلاً للحوار المجتمعي، إضافة لكونه محركاً ومحفزاً للتغيير، ووسيلة للمقاومة، وأداة فعالة لصياغة واقع اجتماعي وسياسي جديد في العالم العربي.



ترى مجموعة تماسي أن دورها يتمثل في أن تكون :
  • منبر للتعبير عن الآراء والأفكار والتأمل الذاتي.
  • وسيط  فاعل في التحول والتغيير والحراك السياسي والاجتماعي.
  • مساهم رئيسي في عالم التنمية الاجتماعية والاقتصادية، وحقوق الإنسان وحرية التعبير، دون أن يتناقض ذلك مع كونها بالأساس تجمعاً لمنظمات تعمل في المجالات الفنية المتعددة.